قم التلفزيون الايرانية الجامعة
Delicious facebook ارسال به دوستان ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 63971

الإمام الخامنئی یستقبل أعضاء مجلس خبراء القیادة بعد اجتماعهم

أوضح سماحة آیة الله العظمی السید علی الخامنئی أن مؤسسة الإذاعة و التلفزیون منظومة تقنیة فنیة سیاسیة مؤسساتیة معقدة، مضیفاً: المسؤولون فی الإذاعة و التلفزیون أشخاص صالحون و متدینون و ملتزمون بالقیم، لکن التوقعات و المرجوّات من الإذاعة و التلفزیون أیضاً عالیة.


استقبل سماحة آیة الله العظمی السید علی الخامنئی قائد الثورة الإسلامیة صباح یوم الخمیس 07/03/2013 م رئیس و أعضاء مجلس خبراء القیادة، و أدلی بحدیث مهم قدّم فیه تحلیلاً شاملاً للمسیرة التقدّمیة و النجاحات المذهلة التی حققها الشعب الإیرانی بعد مضی 34 عاماً علی انتصار الثورة الإسلامیة، و التحدیات التی تواجهه، معتبراً النظرة طویلة الأمد فی الحرکة نحو مبادئ النظام الإسلامی و أهدافه ضروریة جداً، و مؤکداً: الإیمان بالإسلام، و العزیمة الراسخة، و الاعتماد علی الشعب، و صیانة و تعزیز روح الأمل، هی العوامل الأصلیة فی استمرار المسیرة التقدمیة، و تحقیق نجاحات أکبر، و اجتیاز العقبات و الصعاب المؤقتة.
و عدّ قائد الثورة الإسلامیة النظرة طویلة الأمد للقضایا الإداریة و المؤسساتیة، و کذلک لأهداف النظام الإسلامی و مبادئه، من اللوازم المهمة للحرکة المستمرة و الصحیحة نحو الأهداف المرسومة فی النظام الإسلامی، مضیفاً: فی النظرة طویلة الأمد، ثمة معرفة صحیحة للأهداف، و العدو، و مسار الحرکة، و علی هذا الأساس یمکن تخمین الصعاب و المنعطفات.
و لفت آیة الله العظمی السید الخامنئی: خلال فترة الکفاح، لو لم تکن هناک مثل هذه النظرة طویلة الأمد، لانتهی الکفاح إلی الفشل بالتأکید، لکن الإمام الخمینی الجلیل (رض) وقف بإیمان و استقامة و قوة روحیة و أمل بالمستقبل، و انتهی الکفاح رغم کل صعوباته إلی النصر.
و اعتبر سماحته الظروف الحالیة أصعب و أعقد بکثیر من فترة الکفاح، مردفاً: فی هذه الظروف یجب تحاشی النظرات قصیرة الأمد و المقطعیة، و تضمین استمرار الحرکة نحو الأمام بفضل الإیمان بالإسلام، و الاعتماد علی الشعب، و الروح الآملة المتفائلة.
و أوضح قائد الثورة الإسلامیة أن من واجبات علماء الدین و رجال الدین الحفاظ علی روح الأمل لدی الناس و خصوصاً الشباب و تعزیزها، مؤکداً: یجب بث روح الأمل باستمرار، خصوصاً و أن مؤشرات الأمل کثیرة.
و اعتبر آیة الله العظمی السید علی الخامنئی أن من مؤشرات الأمل استمرار النجاحات المتصاعدة لشعب إیران، منوّهاً: العظمة الراهنة للشعب الإیرانی و مرکزیته الفکریة فی العالم الإسلامی، و سیادة الخطاب الدینی فی البلاد، و حالات التقدّم العلمی و التقنی، و النفوذ السیاسی و الدولی للنظام الإسلامی، و المشاریع التحتیة المتعلقة بالعدالة فی البلاد، مکتسبات کبیرة لم یکن بالإمکان تصوّرها قبل الثورة الإسلامیة أو فی بدایة انتصارها.
و عدّ سماحته هذه المکتسبات دلیلاً علی تقدم النظام الإسلامی، مردفاً: مؤشر آخر من مؤشرات التقدم، اضطراب العدو و تخبّطه و غضبه و حدّة تصرفاته.
و أکد قائد الثورة الإسلامیة: لو لم یکن النظام الإسلامی قد حقّق تقدماً، لما أصیب الأعداء بکل هذا الاضطراب و الغضب.
و أوضح الإمام الخامنئی أن الملف النووی من التحدیات التی تواجه النظام الإسلامی، ملفتاً: طبعاً لم یکن هذا التحدی فی ضررنا و لن یکون.
و أشار سماحته إلی الاجتماع الأخیر بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة و 5 + 1 فی العاصمة الکازاخیة آلماتی قائلاً: فی هذا الاجتماع لم یفعل الغربیون شیئاً مهماً یمکن اعتباره منح امتیاز، إنما کان لهم اعتراف صغیر بجزء من حقوق الشعب الإیرانی لیس إلّا.
و ألمح قائد الثورة الإسلامیة إلی سوابق الغربیین فی تجاهل کلامهم أو اتفاقاتهم، مؤکداً: من أجل فحص صدق الغربیین فی الاجتماع الأخیر مع إیران، یجب انتظار الاجتماع اللاحق.
و عدّ آیة الله العظمی السید الخامنئی الحظر الاقتصادی واحداً آخر من التحدیات، و قال فی إیضاح سببه: ذریعة الحظر الاقتصادی هی حسب الظاهر الملف النووی، لکن سببه الرئیسی هو هدف طویل الأمد یرنو إلیه الغربیون.
و اعتبر سماحته جعل الشعب الإیرانی فی مواجهة النظام الإسلامی الهدف الرئیسی من الحظر الاقتصادی، مضیفاً: کان أمل الغربیین أنه بالضغط علی الشعب سوف یتجّه لمواجهة النظام الإسلامی، لکن ما حدث فی الثانی و العشرین من بهمن هذا العام کان بخلاف میولهم و طموحاتهم.
و شدّد الإمام الخامنئی علی أن المشارکة الملحمیة الواسعة للشعب فی تظاهرات الثانی و العشرین من بهمن لهذه السنة موضوع کبیر و مهم، منوّهاً: تشیر التخمینات الدقیقة و دراسات الخبراء و أصحاب التجارب إلی أن مشارکة الشعب فی تظاهرات الثانی و العشرین من بهمن لهذا العام کانت أضخم من السنوات الماضیة و أکثر کثافة و صلابة و حیویة.
و أثار سماحته السؤال: ما هو معنی مثل هذه المشارکة، و خصوصاً بحالة مستبشرة من قبل الجماهیر، علی الرغم من المشکلات الاقتصادیة، و بعد مضی 34 عاماً علی انتصار الثورة الإسلامیة؟ و أردف قائلاً: معنی هذه المشارکة الصلبة هو فی الحقیقة ردّ الشعب الإیرانی علی ما سمّاه الأعداء حظراً شالّاً، و تأثیر هذه المشارکة مشهود فی الساحات الدولیة.
و اعتبر قائد الثورة الإسلامیة مشارکة الشعب فی انتخابات رئاسة الجمهوریة فی العام الإیرانی المقبل أیضاً مشارکة فاعلة و مؤثرة مؤکداً: فی ذلک الحین أیضاً ستمیل قلوب الشعب بإذن الله و فضله نحو المشارکة فی الانتخابات.
و أکد آیة الله العظمی السید علی الخامنئی علی أن الانتخابات فی نظام الجمهوریة الإسلامیة من أفضل الانتخابات فی العالم و أکثرها حریة و مطابقة للموازین و المعاییر، مضیفاً: أن یصرّ البعض علی اعتبار دراسة أهلیة المرشحین للانتخابات إشکالاً فی النظام الإسلامی، فهذا کلام غیر علمی و صبیانی، لأن دراسة أهلیة المرشحین و اجتیازهم المعاییر القانونیة شیء موجود فی الدیمقراطیات فی العالم.
و اعتبر سماحته دراسة أهلیة المرشحین للانتخابات هدفها تقدیم أشخاص یتحلون بالشروط اللازمة و بما یتناسب مع میول الشعب و رغباتهم فی الانتخابات، ملفتاً: یجب أن یشارک فی الانتخابات أفراد ذوو أهلیة و قدرات و مستویات کافیة لتولی مسؤولیة رئاسة الجمهوریة.
و ألمح قائد الثورة الإسلامیة إلی المسؤولیة الجسیمة لمجلس صیانة الدستور فی دراسة الأهلیات، مردفاً: یجب علی أعضاء مجلس صیانة الدستور کما عملوا لحد الآن علی أساس القانون، أن یعملوا فی انتخابات رئاسة الجمهوریة أیضاً ضمن إطار القانون، و فی نهایة المطاف یستطیع الشخص الذی یجتاز هذه الغرابیل علی أساس الضوابط القانونیة الترشیح للانتخابات.
و أکد آیة الله العظمی السید الخامنئی علی ضرورة ملحمیة انتخابات رئاسة الجمهوریة، منوّهاً: نتمنّی بفضل العنایة الإلهیة أن یکون المنتخب من قبل الشعب شخصاً یرضی عنه الله و یقرّب الشعب من آماله الکبیرة التی یرتجیها من الثورة الإسلامیة.
و تابع قائد الثورة الإسلامیة حدیثه بالتطرّق للمشکلات الاقتصادیة و المعیشیة للشعب قائلاً: بعض هذه المشکلات الاقتصادیة ناجمة عن الحظر الاقتصادی، و بعضها له علاقته بالإدارة و السیاسات الاقتصادیة، لکن النقطة المهمة هی أن هذه المشکلات ممکنة الحل.
و أضاف آیة الله العظمی السید الخامنئی: لقد أوصیت المسؤولین توصیات مؤکدة بحلّ مشکلة الغلاء، و یجب علیهم الآن أن یقدّموا تقاریرهم حول ما فعلوه.
و أکد سماحته قائلاً: علی المسؤولین من أجل حلّ هذه المشکلات أن یخططوا و یبرمجوا و یسعوا، لأن هذه المشکلات ممکنة الحل بالتأکید.
و اعتبر قائد الثورة الإسلامیة بعض هذه التحدیات التی تواجه النظام الإسلامی بما فی ذلک الحظر، و خصوصاً منع استیراد بعض البضائع، اعتبرها لصالح البلاد مردفاً: نتیجة هذا الحظر العودة إلی الذات و التدفق الداخلی، کما حدث بالنسبة للیورانیوم المخصّب بنسبة عشرین بالمائة و الذی یحتاجه مفاعل طهران للبحوث.
و أشار آیة الله العظمی السید الخامنئی إلی إنتاج الأدویة الرادیویة فی مفاعل طهران للأبحاث، و ضغوط الغربیین بخصوص الیورانیوم المخصّب بنسبة عشرین بالمائة لفرض الاستسلام علی إیران مقابل مطالیبهم، مضیفاً: أعداء الشعب الإیرانی بسبب عدم معرفتهم بهذا الشعب، و أخطائهم فی الحسابات، اقترحوا فی هذه القضیة طرقاً معقدة و متعرّجة و عجیبة و غریبة، و کان احتمال وصول الیورانیوم المخصّب بنسبة عشرین بالمائة عن هذه الطرق صفراً، لذلک لم یرضح النظام الإسلامی لهذه الاقتراحات.
و أضاف قائلاً: لقد رسموا خطة أخری لتحریض الرأی العام العالمی و أصدقاء إیران، و طلب رئیس جمهوریة أمریکا من رؤساء جمهوریات ترکیة و البرازیل أن یتوسّطوا لتقبل إیران حلاً وسطاً.
و تابع قائد الثورة الإسلامیة: قلتُ للمسؤولین فی ذلک الحین إن متابعة هذا الحل لا إشکال فیه، لکن اعلموا أن الأمریکان لن یقبلوه، و هذا ما حصل.
و أکد سماحة آیة الله العظمی السید علی الخامنئی: أراد الأمریکان الإیحاء للرأی العام العالمی بأن إیران لا توافق الحلول المنطقیة، لکن ما حدث أثبت حقیقة مهمة هی لامنطقیة الأمریکان أنفسهم.
و استنتج سماحته من هذا الموضوع: کما أن الحظر فی خصوص الیورانیوم المخصّب بنسبة عشرین بالمائة أدی بالخبراء الشباب فی البلاد إلی اعتمادهم علی علومهم و قدراتهم الذاتیة، و الوصول إلی تقنیات الیورانیوم المخصّب بنسبة عشرین بالمائة و تبدیله إلی صفائح وقود، یمکن فی الحالات الأخری أیضاً أن تنتهی الضغوط لصالح البلاد.
و أعرب قائد الثورة الإسلامیة عن حقیقة أخری بخصوص الحظر الاقتصادی.
فقد أضاف سماحته قائلاً: الواقع أن البلدان التی فرضت حالیاً الحظر علی الشعب الإیرانی تعانی هی نفسها من مشکلات اقتصادیة أصعب و أثقل و أعصی علی الحلّ بکثیر مما لدینا.
و لفت الإمام الخامنئی قائلاً: لقد وقعت أمریکا و أوربا الیوم بین محذورین، و راحت تسیر نحو الاستهلاک الاقتصادی.
و أضاف سماحته قائلاً: الغربیون فضلاً عن مشکلاتهم الاقتصادیة، یعانون من مشکلات ناجمة عن الحظر علی إیران، هذا فی حین لا یمتلکون حلاً لمشکلاتهم، بینما تمتلک إیران حلاً لمشکلاتها الاقتصادیة.
و أکد قائد الثورة الإسلامیة ملخصاً هذا الجانب من حدیثه علی ضرورة تعزیز روح الأمل بین الناس أکثر فأکثر، موضحاً: إذا کان لنا عقیدة قلبیة حقیقیة بأن جمیع الأمور بید الله تعالی، و هو حاضر و ناظر و سامع و مجیب، فإن کل همومنا و مشکلاتنا ستزول، خصوصاً و أن النظام الإسلامی ذو عزیمة راسخة، و له شعبه الصالح المؤمن، و أهدافه الواضحة، و طریقه المرسوم.
و بارک الإمام الخامنئی فی جانب آخر من حدیثه انتخاب آیة الله الشیخ مهدوی کنی لرئاسة مجلس خبراء القیادة ثانیة، و أشار إلی الموضوعات المطروحة فی الاجتماع الأخیر لمجلس الخبراء و خصوصاً القضایا المتعلقة بمؤسسة الإذاعة و التلفزیون، مردفاً: شعور نواب مجلس خبراء القیادة بالمسؤولیة حیال قضایا البلاد المهمة و موضوعات من قبیل الإذاعة و التلفزیون علی جانب کبیر من الأهمیة، و یجب أن تستمر.
و أوضح سماحته أن مؤسسة الإذاعة و التلفزیون منظومة تقنیة فنیة سیاسیة مؤسساتیة معقدة، مضیفاً: المسؤولون فی الإذاعة و التلفزیون أشخاص صالحون و متدینون و ملتزمون بالقیم، لکن التوقعات و المرجوّات من الإذاعة و التلفزیون أیضاً عالیة.
و عدّ قائد الثورة الإسلامیة تحقیق التوقعات المرجوّة من الإذاعة و التلفزیون منوطاً بنظرة طویلة الأمد للمسؤولین فیها و اجتناب النظرات المؤقتة و قصیرة الأمد.
قبل کلمة سماحة قائد الثورة الإسلامیة تحدّث آیة الله الشیخ مهدوی کنی رئیس مجلس خبراء القیادة فأشار إلی حضور الأکثریة الغالبة لأعضاء المجلس فی مناقشة القضایا السیاسیة و الثقافیة و الاقتصادیة للبلاد فی اجتماعه الأخیر، و أخبر عن تشکیل لجنة خاصة طبقاً للنظام الداخلی للمجلس، لمتابعة بعض الموضوعات الأساسیة فی البلاد متابعة مستمرة.
کما رفع آیة الله الشیخ محمد یزدی فی هذا اللقاء تقریراً حول الاجتماع الأخیر لمجلس خبراء القیادة الذی استمرّ یومین.
و کان من النقاط التی ذکرها نائب رئیس مجلس خبراء القیادة فی تقریره باعتبارها أهم المحاور التی تناولها أعضاء مجلس خبراء القیادة فی اجتماعهم الأخیر: تقدیم الشکر للشعب الإیرانی علی مشارکته فی شتی المیادین و الساحات و إعلان دعمه للثورة الإسلامیة خصوصاً فی تظاهرات الثانی و العشرین من بهمن العظیمة هذه السنة، و التأکید علی المشارکة القصوی فی انتخابات رئاسة الجمهوریة و ترشیح المؤهلین و بالتالی تشکیل حکومة بخصائص نظیر الاهتمام بالاقتصاد المقاوم، و التوفر علی برامج و خطط متناسقة فی المجالات الثقافیة، و إبداء الأسف و إدانة المذابح التی یتعرّض لها الشیعة فی باکستان، و الدور البارز و الحاسم لولی الفقیه فی عبور البلاد من الأزمات و ضرورة تبیین مبدأ ولایة الفقیه و خیراته أکثر فأکثر، و ضرورة مواجهة مظاهر الفساد الثقافی، و النقاش التفصیلی مع رئیس مؤسسة الإذاعة و التلفزیون و إبداء الآراء و الأسئلة و الأجابات فی هذا الشأن.